الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  هل يحبك الله ام يبغضك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ὄʀᾄᾗʛἔ ƈᾄʀᾄмἔł



تاريخ التسجيل : 05/03/2016
المشاركات : 4
معدل تقيم المستوى : 0

مُساهمةموضوع: هل يحبك الله ام يبغضك    السبت مارس 05, 2016 5:39 pm


هل يحبك الله ام يبغضك ؟ ادخلي واكتشفي....وانتي ادرى بحالك



هل يحبك الله ام يبغضك ؟ ادخلي واكتشفي



امرأة يبغضها الله وامرأة يحبها الله
هذه بعض أصناف النساء اللاتي يبغضهن الله تعالى ، نسأل الله أن يجنب أخواتي مشابهتهن : 






قال تعالى : ( فإن الله لايحب الكافرين ) آل عمران 32 


ومن الكفر: تكذيب الرسول صلى الله عليه وسلم ، أو تكذيب بعض ماجاء به الرسول صلى الله عليه وسلم ، أو بغض الرسول صلى الله عليه وسلم أو بغض بعض ماجاء به الرسول صلى الله عليه وسلم ، أو الإعراض عن دين الرسول صلى الله عليه وسلم ، أو الشك في الرسول صلى الله عليه وسلم ، أو في بعض ماجاء به ، أو ترك الصلاة وغير ذلك . 






قال تعالى : ( ويسعون في الأرض فساداً والله لايحب المفسدين) المائدة 64 


ومن الفساد : تبرج المرأة ، أو دعوتها إلى التبرج ونبذ القيم الإسلامية ، ومن الفساد خلوة المرأة واختلاطها بالرجال الأجانب ، ومن الفساد تشبه النساء بالرجال أو بالكافرات وغير ذلك . 






قال تعالى : ( فمن عفا وأصلح فأجره على الله إنه لايحب الظالمين ) الشورى 40 


وقال النبي: اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة . رواه 


مسلم ... وقال صلى الله عليه وسلم : إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته . متفق عليه . 






قال تعالى : ( ولاتعتدوا إن الله لايحب المعتدين ) البقرة 190 


ومن الاعتداء : سب الناس وظلمهم وإيذاء الجار وغير ذلك . 






قال تعالى : ( إن الله لايحب من كان مختالاً فخوراً ) النساء 36 


وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ألا أخبركم بأهل النار ؟ كل عتل جواظ مستكبر .. متفق عليه ..
والعتل هو الغليظ الجافي .والجواظ :المختال في مشيته أو الجموح المنوع . 






قال تعالى : ( إن الله لايحب من كان خواناً أثيماً) النساء 107 


ومن الخيانة : الإعراض عن أحكام الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، وخيانة الأمانة ، وخيانة الزوج والصاحب . قال تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون ) الأنفال 27 






قال تعالى : ( وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لايحب المسرفين ) الأعراف 31 . وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ماملأ ابن آدم وعاء شراً من بطنه ، بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه ، فإن كان لا محالة ، فثلث لطعامه ، وثلث لشرابه ، وثلث لنفسه.. رواه أحمد والترمذي وصححه الألباني . 


اسأل الله تعالى أن يصلح نساء المسلمين ويردهن إليه رداً جميلاً فكم من امرأة متبرجة جنت الويلات على شباب المسلمين في تبرجها وسفورها واختلاطها بالأجانب والتشبه بالرجال ,, وكم من أخت ظالمة لنفسها وزوجها وأولادها ، وكم من خائنة لزوجها إذا خرج من بيته ، أو تخونه في مهاتفة الرجال الأجانب ، هذا والله اعلم واجل واحكم وصلى الله على نبينا محمد .. 


امرأة يحبها الله 


وهذه بعض أصناف النساء اللاتي يحبهن الله عز وجل ويرضى عنهن وذلك في ضوء ماورد في كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم : 






قال تعالى : ( إن الله يحب المتقين ) والتقوى كما قال طلق بن حبيب : العمل 


بطاعة الله ، على نور من الله ، رجاء ثواب الله ، والحذر من معصية الله ، على نور من الله ، مخافة عقاب الله . 






قال تعالى : ( والله يحب المطهرين ) التوبة 108 والطهارة طهرة النفس أولا ً من الغش والحسد والكبر والغرور والعلو في الأرض ، ثم بعد ذلك طهارة البدن ، فإن الله تعالى جميل يحب الجمال . 






قال تعالى : ( إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين ) البقرة 222 والتوبة هي الرجوع عما يكرهه الله إلى مايحبه ، وهي من أعلى المنازل التي يحتاج إليها المرء في سيره إلى الله ، قال تعالى : ( وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون ) النور 31 






قال تعالى : ( وأقسطوا إن الله يحب المقسطين ) الحجرات 9 


والقسط : العدل . قال صلى الله عليه وسلم : إن المقسطين عند الله على منابر من نور : الذين يعدلون في حكمهم وأهليهم وما ولوا . رواه مسلم . 




قال تعالى : ( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم ) آل عمران 31وقال النبي صلى الله عليه وسلم : كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى قيل : ومن يأبى يا رسول الله ؟ قال : من أطاعني دخل الجنة ، ومن عصاني فقد أبى . رواه البخاري. 






قال تعالى : ( فاعف عنهم واصفح إن الله يحب المحسنين ) المائدة 13 


والإحسان : لفظه جامعة لكل فعل جميل وقول معروف ، وموقف نبيل . 






قال تعالى : ( فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين ) المائدة 54 


والتواضع عنوان الرفعة في الدنيا والآخرة، ولذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : وماتواضع أحد لله إلا رفعه الله .رواه مسلم. 
قال تعالى: ( والله يحب الصابرين ) آل عمران 146 
وقال صلى الله عليه وسلم : عجبا ً لأمر المؤمن إن أمره كله خير ، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن : إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له ، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له .رواه مسلم .
قال تعالى : ( إن الله يحب المتوكلين ) آل عمران 159 
فما نصيبك – أختاه – من هذه الصفات الكريمة ؟ .

تحياتي






هل يحبك الله ام يبغضك ؟ ادخلي واكتشفي....وانتي ادرى بحالك 









هل يحبك الله ام يبغضك ؟ ادخلي واكتشفي....وانتي ادرى بحالك



هل يحبك الله ام يبغضك ؟ ادخلي واكتشفي



امرأة يبغضها الله وامرأة يحبها الله
هذه بعض أصناف النساء اللاتي يبغضهن الله تعالى ، نسأل الله أن يجنب أخواتي مشابهتهن : 






قال تعالى : ( فإن الله لايحب الكافرين ) آل عمران 32 


ومن الكفر: تكذيب الرسول صلى الله عليه وسلم ، أو تكذيب بعض ماجاء به الرسول صلى الله عليه وسلم ، أو بغض الرسول صلى الله عليه وسلم أو بغض بعض ماجاء به الرسول صلى الله عليه وسلم ، أو الإعراض عن دين الرسول صلى الله عليه وسلم ، أو الشك في الرسول صلى الله عليه وسلم ، أو في بعض ماجاء به ، أو ترك الصلاة وغير ذلك . 






قال تعالى : ( ويسعون في الأرض فساداً والله لايحب المفسدين) المائدة 64 


ومن الفساد : تبرج المرأة ، أو دعوتها إلى التبرج ونبذ القيم الإسلامية ، ومن الفساد خلوة المرأة واختلاطها بالرجال الأجانب ، ومن الفساد تشبه النساء بالرجال أو بالكافرات وغير ذلك . 






قال تعالى : ( فمن عفا وأصلح فأجره على الله إنه لايحب الظالمين ) الشورى 40 


وقال النبي: اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة . رواه 


مسلم ... وقال صلى الله عليه وسلم : إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته . متفق عليه . 






قال تعالى : ( ولاتعتدوا إن الله لايحب المعتدين ) البقرة 190 


ومن الاعتداء : سب الناس وظلمهم وإيذاء الجار وغير ذلك . 






قال تعالى : ( إن الله لايحب من كان مختالاً فخوراً ) النساء 36 


وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ألا أخبركم بأهل النار ؟ كل عتل جواظ مستكبر .. متفق عليه ..
والعتل هو الغليظ الجافي .والجواظ :المختال في مشيته أو الجموح المنوع . 






قال تعالى : ( إن الله لايحب من كان خواناً أثيماً) النساء 107 


ومن الخيانة : الإعراض عن أحكام الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، وخيانة الأمانة ، وخيانة الزوج والصاحب . قال تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون ) الأنفال 27 






قال تعالى : ( وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لايحب المسرفين ) الأعراف 31 . وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ماملأ ابن آدم وعاء شراً من بطنه ، بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه ، فإن كان لا محالة ، فثلث لطعامه ، وثلث لشرابه ، وثلث لنفسه.. رواه أحمد والترمذي وصححه الألباني . 


اسأل الله تعالى أن يصلح نساء المسلمين ويردهن إليه رداً جميلاً فكم من امرأة متبرجة جنت الويلات على شباب المسلمين في تبرجها وسفورها واختلاطها بالأجانب والتشبه بالرجال ,, وكم من أخت ظالمة لنفسها وزوجها وأولادها ، وكم من خائنة لزوجها إذا خرج من بيته ، أو تخونه في مهاتفة الرجال الأجانب ، هذا والله اعلم واجل واحكم وصلى الله على نبينا محمد .. 


امرأة يحبها الله 


وهذه بعض أصناف النساء اللاتي يحبهن الله عز وجل ويرضى عنهن وذلك في ضوء ماورد في كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم : 






قال تعالى : ( إن الله يحب المتقين ) والتقوى كما قال طلق بن حبيب : العمل 


بطاعة الله ، على نور من الله ، رجاء ثواب الله ، والحذر من معصية الله ، على نور من الله ، مخافة عقاب الله . 






قال تعالى : ( والله يحب المطهرين ) التوبة 108 والطهارة طهرة النفس أولا ً من الغش والحسد والكبر والغرور والعلو في الأرض ، ثم بعد ذلك طهارة البدن ، فإن الله تعالى جميل يحب الجمال . 






قال تعالى : ( إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين ) البقرة 222 والتوبة هي الرجوع عما يكرهه الله إلى مايحبه ، وهي من أعلى المنازل التي يحتاج إليها المرء في سيره إلى الله ، قال تعالى : ( وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون ) النور 31 






قال تعالى : ( وأقسطوا إن الله يحب المقسطين ) الحجرات 9 


والقسط : العدل . قال صلى الله عليه وسلم : إن المقسطين عند الله على منابر من نور : الذين يعدلون في حكمهم وأهليهم وما ولوا . رواه مسلم . 




قال تعالى : ( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم ) آل عمران 31وقال النبي صلى الله عليه وسلم : كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى قيل : ومن يأبى يا رسول الله ؟ قال : من أطاعني دخل الجنة ، ومن عصاني فقد أبى . رواه البخاري. 






قال تعالى : ( فاعف عنهم واصفح إن الله يحب المحسنين ) المائدة 13 


والإحسان : لفظه جامعة لكل فعل جميل وقول معروف ، وموقف نبيل . 






قال تعالى : ( فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين ) المائدة 54 


والتواضع عنوان الرفعة في الدنيا والآخرة، ولذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : وماتواضع أحد لله إلا رفعه الله .رواه مسلم. 
قال تعالى: ( والله يحب الصابرين ) آل عمران 146 
وقال صلى الله عليه وسلم : عجبا ً لأمر المؤمن إن أمره كله خير ، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن : إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له ، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له .رواه مسلم .
قال تعالى : ( إن الله يحب المتوكلين ) آل عمران 159 
فما نصيبك – أختاه – من هذه الصفات الكريمة ؟ .

تحياتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل يحبك الله ام يبغضك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم العام :: القسم الاسلامي-
انتقل الى: